TLAXCALA تلاكسكالا Τλαξκάλα Тлакскала la red internacional de traductores por la diversidad lingüística le réseau international des traducteurs pour la diversité linguistique the international network of translators for linguistic diversity الشبكة العالمية للمترجمين من اجل التنويع اللغوي das internationale Übersetzernetzwerk für sprachliche Vielfalt a rede internacional de tradutores pela diversidade linguística la rete internazionale di traduttori per la diversità linguistica la xarxa internacional dels traductors per a la diversitat lingüística översättarnas internationella nätverk för språklig mångfald شبکه بین المللی مترجمین خواهان حفظ تنوع گویش το διεθνής δίκτυο των μεταφραστών για τη γλωσσική ποικιλία международная сеть переводчиков языкового разнообразия Aẓeḍḍa n yemsuqqlen i lmend n uṭṭuqqet n yilsawen dilsel çeşitlilik için uluslararası çevirmen ağı

 20/09/2018 Tlaxcala, the international network of translators for linguistic diversity Tlaxcala's Manifesto  
English  
 USA & CANADA 
USA & CANADA / حرب اقتصادية أم "حرب مطلقة"؟
Date of publication at Tlaxcala: 17/06/2018
Original: Guerre économique ou «guerre absolue»
Translations available: Italiano  Español  Português/Galego 

حرب اقتصادية أم "حرب مطلقة"؟

Jean-Claude Paye جان كلود بايي

Translated by  Said Hilal Alcharifi سعيد هلال الشريفي

 

في النص السابق "إمبريالية ضد إمبريالية فائقة القوة" [1]، دافعنا عن فكرة أن الإمبريالية الأمريكية فائقة القوة، بالقضاء على الصناعة، قد أضعفت قوة الولايات المتحدة كأمة. كان المشروع الأولي لإدارة ترامب هو إعادة بناء الاقتصاد على أسُس الحماية. وهنا يصطدم معسكران، أحدهما يحمل انتعاشًا اقتصاديًا لأمريكا، وآخر يميل لصراع عسكري مفتوح بشكل متزايد، وهو خيار يبدو أن الحزب الديمقراطي يحمله بشكل أساسي.

وهكذا يمكن قراءة الصراع الدائر بين الديمقراطيين، وأغلبية الجمهوريين على أنه صراع بين اتجاهين في الرأسمالية الأمريكية، أي بين الاتجاه الحامل لعولمة رأس المال، والاتجاه الذي يدعو إلى إعادة إطلاق التنمية الصناعية لبلد متدهور اقتصاديًا.

وهكذا أيضا، فإن مسألة استعادة القدرة التنافسية للاقتصاد الأمريكي، هي أولوية قصوى بالنسبة لرئاسة ترامب. كما يجب أن تُقرأ مشيئة إدارته في تثبيت سياسة حمائية جديدة، على أنها فعل سياسي، وقطيعة مع مسيرة العولمة الرأسمالية، أي كقرار استثنائي، بالمعنى الذي طوره كارل شميت : " الشخص الذي يقرر الوضع الاستثنائي، هو ذو سيادة " [2].

هنا، يظهر القرار كمحاولة للقطيعة مع معيار تأميم رأس المال العابر، كفعل لاستعادة السيادة الوطنية الأمريكية، في مواجهة البنية الإمبراطورية المنظمة حول الولايات المتحدة.

اقرأ المزيد

 





Courtesy of شبكة فولتير
Source: https://www.legrandsoir.info/guerre-economique-ou-guerre-absolue.html
Publication date of original article: 02/06/2018
URL of this page : http://www.tlaxcala-int.org/article.asp?reference=23602

 

Tags: الرأسمالية والحرب
 

 
Print this page
Print this page
Send this page
Send this page


 All Tlaxcala pages are protected under Copyleft.