TLAXCALA تلاكسكالا Τλαξκάλα Тлакскала la red internacional de traductores por la diversidad lingüística le réseau international des traducteurs pour la diversité linguistique the international network of translators for linguistic diversity الشبكة العالمية للمترجمين من اجل التنويع اللغوي das internationale Übersetzernetzwerk für sprachliche Vielfalt a rede internacional de tradutores pela diversidade linguística la rete internazionale di traduttori per la diversità linguistica la xarxa internacional dels traductors per a la diversitat lingüística översättarnas internationella nätverk för språklig mångfald شبکه بین المللی مترجمین خواهان حفظ تنوع گویش το διεθνής δίκτυο των μεταφραστών για τη γλωσσική ποικιλία международная сеть переводчиков языкового разнообразия Aẓeḍḍa n yemsuqqlen i lmend n uṭṭuqqet n yilsawen dilsel çeşitlilik için uluslararası çevirmen ağı la internacia reto de tradukistoj por la lingva diverso

 24/07/2017 Tlaxcala, the international network of translators for linguistic diversity Tlaxcala's Manifesto  
English  
 AFRICA 
AFRICA / لماذا يحتاج العالم للتعرف على قضية الصحراء الغربية التي لا تبدو لنضالها من أجل الاستقلال نهاية
مقابلة مع ماءالعينين لكحل
Date of publication at Tlaxcala: 09/05/2017
Original: Why the world needs to know about Western Sahara’s seemingly endless struggle for independence
An interview with Malainin Lakhal


لماذا يحتاج العالم للتعرف على قضية الصحراء الغربية التي لا تبدو لنضالها من أجل الاستقلال نهاية
مقابلة مع ماءالعينين لكحل

Amira Ali أميرة علي

 

أجرى الموقع افريقي الأمريكي “أفريقيا تتحدث عن أفريقيا” حوارا مطولا مع الصحفي الصحراوي ماءالعينين لكحل حول القضية الصحراوية، ومختلف جوانبها، وتم نشره بالموقع يوم 21 ابريل الماضي باللغة الأنجليزية، وننشره مترجما لتعميم

 

منذ متى تقاوم الصحراء الغربية الاستعمار؟

 ماءالعينين لكحل: لم تتوقف المقاومة الصحراوية ضد القوى الاستعمارية قط؟ وفي الحقيقة، كانت الصحراء الغربية دائما هدفا للأطماع التوسعية الاستعمارية الأوروبية منذ القرن الخامس عشر، أو ربما حتى قبل ذلك، بسبب موقعها الاستراتيجي لحركة السفن التجارية الأوروبية القديمة. وقد قاوم الصحراويون العديد من محاولات الغزو من قبل البرتغاليين والبريطانيين والهولنديين والفرنسيين والإسبان، في فترات مختلفة من الزمن. وفي مؤتمر برلين الشهير الذي انعقد في 1884-1885 لتقسيم الشعوب الأفريقية، مُنِحت إسبانيا “الصحراء الغربية” (التي كانت تضم آنذاك أجزاء كبيرة مما يعرف الآن بجنوب المغرب). لكن منذ اليوم الأول لهذا التواجد الاسباني، اندلعت المقاومة الصحراوية، وإن كانت صغيرة، ومتفرقة وغير مدركة حقا لخطر الاستعمار، وقامت بعدة هجمات على المواقع الإسبانية (القليلة) على سواحل الصحراء الغربية. لذلك يمكن القول بحق أن المقاومة. الصحراوية ضد الاستعمار الأوروبي التقليدي قد بدأت رسميا منذ 1885-1886

Amanecer-2012

أما بالنسبة للتاريخ المعاصر فقد بدأت المقاومة الصحراوية المعاصرة والمنظمة سياسيا في 1966-67 بقيادة زعيم سياسي صحراوي بارز هو، الشهيد محمد سيدي إبراهيم بصري. هذا القائد الصحراوي كان قد درس العلوم السياسية والصحافة في المغرب والقاهرة ودمشق قبل أن يعود إلى بلاده ليؤسس حركة سرية ستكون فيما بعد أول حزب سياسي صحراوي لتحرير الصحراء الغربية (الحركة الطليعة لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب). وبين عامي 1967 و 1970، اعتمدت هذه الحركة السياسية وسائل سلمية للنضال ضد الاستعمار الأسباني، لكن في 1970 قمعت السلطات الاستعمارية الإسبانية انتفاضة شعبية نظمتها هذه الحركة قمعا شديدا في عاصمة الصحراء الغربية، مدينة العيون، ما أسفر عن مقتل العشرات من المدنيين وسجن غالبية قيادات الحركة بمن فيهم محمد سيدي إبراهيم بصري. وحتى يومنا هذا، ترفض الحكومة الإسبانية الكشف عن حقيقة ما حدث لهذا الشهيد، على الرغم من شهادات بعض الناجين الذين يقولون إنه اغتيل بطريقة جبانة من قبل سجانيه لأنه رفض الاستسلام أو التنازل للسلطة الاستعمارية.

هذه الضربة القوية للمقاومة الصحراوية السلمية حذت بمئات الصحراويين، بما في ذلك الطلاب الصحراويين (في جامعات المغرب وموريتانيا والجزائر وإسبانيا وأماكن أخرى)، والمجاهدين السابقين في مختلف المجموعات المقاومة المسلحة التقليدية، وضحايا القمع الإسباني وبقايا مناضلي الحركة الطليعية التي سحقت، حذت بهم جميعا لتجميع قواهم وتشكيل مجموعة من المنظمات السياسية السرية التي ستتحد في 10 مايو 1973 لتشكل الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (جبهة البوليساريو).

لكن هذه المرة، اعتمد التنظيم السياسي الجديد الكفاح المسلح نهجا له. فقد أخذ العبرة من تجربة الحركة السابقة وأدرك أن المستعمر لا يفهم إلا صوت النار والحديد، كما يؤكد نشيد البوليساريو ذلك. وبعد عشرة أيام (20 مايو 1973) من تأسيس البوليساريو، قام فرعها المسلح، الذي كان يتألف من 17 مقاتلا، بالهجوم على حصن إسباني صغير (عملية الخنكة)، ودون وقوع أي خسائر بشرية استولى على ذخائر وأسلحة. إذا، هكذا بدأ الكفاح المسلح ضد إسبانيا رسميا في 20 مايو 1973. لذلك هذا تسلسل زمني مختصر جدا للمقاومة الصحراوية ضد الاستعمار.

ما مدى التزام الشعب الصحراوي اليوم بالمقاومة من أجل الحرية وتقرير المصير والاستقلال؟

اقرأ المزيد





Courtesy of الصحراوي
Source: http://africaspeaks4africa.org/world-needs-know-western-saharas-seemingly-endless-struggle-independence/
Publication date of original article: 21/04/2017
URL of this page : http://www.tlaxcala-int.org/article.asp?reference=20450

 

Tags: الصحراء الغربية المحتلةالاحتلال المغربيالاتحاد الأفريقيإفريقيا الجنوبيةالابارتايدآخر مستعمرة
 

 
Print this page
Print this page
Send this page
Send this page


 All Tlaxcala pages are protected under Copyleft.