TLAXCALA تلاكسكالا Τλαξκάλα Тлакскала la red internacional de traductores por la diversidad lingüística le réseau international des traducteurs pour la diversité linguistique the international network of translators for linguistic diversity الشبكة العالمية للمترجمين من اجل التنويع اللغوي das internationale Übersetzernetzwerk für sprachliche Vielfalt a rede internacional de tradutores pela diversidade linguística la rete internazionale di traduttori per la diversità linguistica la xarxa internacional dels traductors per a la diversitat lingüística översättarnas internationella nätverk för språklig mångfald شبکه بین المللی مترجمین خواهان حفظ تنوع گویش το διεθνής δίκτυο των μεταφραστών για τη γλωσσική ποικιλία международная сеть переводчиков языкового разнообразия Aẓeḍḍa n yemsuqqlen i lmend n uṭṭuqqet n yilsawen dilsel çeşitlilik için uluslararası çevirmen ağı la internacia reto de tradukistoj por la lingva diverso

 30/03/2017 Tlaxcala, the international network of translators for linguistic diversity Tlaxcala's Manifesto  
English  
 LAND OF PALESTINE 
LAND OF PALESTINE / لا تتخلوا عن الخط الأخضر: نقطة ضعف إسرائيل
Date of publication at Tlaxcala: 09/03/2017
Original: Do Not Let Go of the Green Line: It Is Israel’s Achilles Heel
Translations available: Italiano 

لا تتخلوا عن الخط الأخضر: نقطة ضعف إسرائيل

Nadia Hijab نادية حجاب

 

 

حثَّ الشاعر ديلان توماس أبيه – وكلَّ مَن دنت منه المَنية - "لا تدخلن مسالمًا في ذاك الليل الوادع" بل "ثُر، ثُر على تلاشي الضوء." ما يزال الناس يتنبأون بموت حل الدولتين منذ 20 عامًا تقريبًا، بعدما تبيَّن أن إسرائيل وقعت على عملية أوسلو للسلام في 1993 وليس في نيتها أن تسمح بقيام دولة فلسطينية ذات سيادة

ومع ذلك ظل الضوء عصيًا على الموت. فكان من مصلحة الدول كافة، بما فيها إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية/فلسطين، أن تحافظ على حل الدولتين نابضًا رغم الاستعمار الإسرائيلي المستمر للأرض الفلسطينية المحتلة، حيث شيدت إسرائيل فيها إلى الآن نحو 200 مستوطنة وأسكنت 600،000 مستوطن، وهذه جرائم حرب بموجب القانون الدولي.

يعاني الفلسطينيون الرازحون تحت الاحتلال انتهاكاتٍ يوميةً لحقوقهم الأساسية في الحياة والحرية والحركة والصحة والحصول على المياه وغيرها. أمّا اللاجئون والمنفيون الفلسطينيون فمتروكون في الغالب ليواجهوا مصيرهم، بينما يُتوقَع من الفلسطينيين المواطنين في إسرائيل أن يتعاملوا مع التمييز والطرد الذي تمارسه الدولة الإسرائيلية. وعمومًا، يحُول الركود في الجسم السياسي الفلسطيني دون تبلور عمل فلسطيني جماعي فعال.

وإذا كان الفلسطينيون عاجزين حتى الآن عن الخروج من هذه المنطقة الرمادية، فإن اليمين الإسرائيلي والحركة الاستيطانية ليسوا كذلك، فقد عززوا نفوذهم على مدى عقود، واخترقوا الجيش والنظام السياسي والسلطة القضائية، وباتت قوتهم المعتبرة مدعومةً ومدفوعة الثمن بالكامل من الدولة الإسرائيلية. ولم تضطرها الولايات المتحدة ولا الاتحاد الأوروبي إلى دفع أي ثمن لقاء استعمارها الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، بل إن الولايات المتحدة، والاتحادَ الأوروبي ودولَه الأعضاء، ودولًا في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، ترغب في إدامة علاقاتها العسكرية والتجارية بإسرائيل.

اقرأ المزيد





Courtesy of الشبكة
Source: https://al-shabaka.org/commentaries/not-let-go-green-line-israels-achilles-heel/
Publication date of original article: 15/02/2017
URL of this page : http://www.tlaxcala-int.org/article.asp?reference=20048

 

Tags: الخط الأخضرفلسطين / إسرائيلحل الدولة الواحدة حل الدولتين
 

 
Print this page
Print this page
Send this page
Send this page


 All Tlaxcala pages are protected under Copyleft.