TLAXCALA تلاكسكالا Τλαξκάλα Тлакскала la red internacional de traductores por la diversidad lingüística le réseau international des traducteurs pour la diversité linguistique the international network of translators for linguistic diversity الشبكة العالمية للمترجمين من اجل التنويع اللغوي das internationale Übersetzernetzwerk für sprachliche Vielfalt a rede internacional de tradutores pela diversidade linguística la rete internazionale di traduttori per la diversità linguistica la xarxa internacional dels traductors per a la diversitat lingüística översättarnas internationella nätverk för språklig mångfald شبکه بین المللی مترجمین خواهان حفظ تنوع گویش το διεθνής δίκτυο των μεταφραστών για τη γλωσσική ποικιλία международная сеть переводчиков языкового разнообразия Aẓeḍḍa n yemsuqqlen i lmend n uṭṭuqqet n yilsawen dilsel çeşitlilik için uluslararası çevirmen ağı la internacia reto de tradukistoj por la lingva diverso

 27/04/2017 Tlaxcala, the international network of translators for linguistic diversity Tlaxcala's Manifesto  
English  
 UMMA 
UMMA / هل ساعدت الولايات المتحدة في الهجوم السعودي الدامي على قاعة العزاء في اليمن؟
Date of publication at Tlaxcala: 21/10/2016
Original: Did the U.S. Assist the Disastrous Bombing of a Funeral in Yemen?

هل ساعدت الولايات المتحدة في الهجوم السعودي الدامي على قاعة العزاء في اليمن؟

Ken Klippenstein كليبنستين كين
Paul Gottinger بول غوتينغر


Translated by  Faris Saeed فارس سعيد

 

كشف أحد مهندسي الطائرات المقاتلة الحديثة والمسؤول السابق في وزراة الدفاع الامريكية، بيير سبري، لموقع “AlterNet” الامريكي، 13 اكتوبر/تشرين الاول 2016، ان الأدلة تشير إلى ان الولايات المتحدة على وجه التحديد، ساعدت التحالف بقيادة السعودية في الهجوم الدامي على قاعة العزاء في اليمن، والتي راح ضحيتها المئات من القتلى والجرحى.

 http://tlaxcala-int.org/upload/gal_14629.jpg

وأوضح سبري للموقع الامريكي، بانه “إذا كانت المقاتلة السعودية انطلقت من القاعدة السعودية الرئيسة بالقرب من الرياض – قاعدة الأمير سلطان الجوية – بالتاكيد سيتم تزويدها بالوقود من قبل سلاح الجو الأمريكي.

 وأضاف المسؤول الامريكي، انه وعلى الرغم من وجود قاعدة جوية – الملك خالد الجوية – تقع قريبة بما فيه الكفاية من اليمن والتي ليست بحاجة للتزود بالوقود، لكني أشك في أن عدد كبير من المقاتلين اليمنيين والحوثيين يتمركزون هناك هذه الأيام، كما انهم استهدفوا تلك القاعدة بصواريخ سكود بنجاح، سابقا، وربما تجتاحها القوات اليمنية بسهولة على أرض الواقع، وذلك بسبب الأداء السيئ للوحدات البرية السعودية.

http://tlaxcala-int.org/upload/gal_14680.jpg

بيير سبري

 وفي مقابلة مع صحيفة هافينغتون بوست، قدر الخبير سبري، أنه اذا انطلقت المقاتلة F-15 السعودية من قاعدة على الحدود مع اليمن، فإنها ستصل خلال خمس إلى 15 دقيقة الى أقرب منطقة يسيطر عليها الحوثيين. لكن، إذا كانت الطائرات سستهدف مدن في جنوب غرب اليمن، سيكون لديهم خمس دقائق فقط للوصول هناك.

 الرقيب في الجيش الامريكي سابقا، الميجور مايكل آدمز، وهو من قدامى المحاربين في القوات الخاصة وقاد العديد من معارك الانتشار القتالية السرية، وافق على أن السعوديين لن يخاطروا بترك مقاتلات غالية على الحدود، لان القوات اليمنية والحوثيين بالتأكيد سيهاجموها.

 وفي سياق حديثه لموقع “AlterNet”، كشف الرقيب الميجور مايكل آدمز ان القوات اليمنية هاجمت بالفعل الأراضي السعودية، ويمكنها إما مهاجمتها باستخدام قاذفات الصواريخ أو القصف المدفعي أو عن طريق هجمات – الكر والفر – على اي قاعدة جوية وتدمير الطائرات فيها. لذلك سيكون من السخف تماما من وجهة النظر الاستراتيجية العسكرية ان يترك السعوديين الطائرات في أي مكان بالقرب من الحدود مع اليمن.

 ولدى سؤاله عن ما مدى صعوبة تأمين حتى ولو موقع واحد؟، أوضح آدامز، انه “لا شيء آمن ضد أي نوع من هجمات الكر والفر “الانتحارية”، كما أن القوات اليمنية والحوثيين اثبتوا الآن أن لديهم القدرة على شن هجمات بعيدة المدى. لقد أطلقوا، خلال الأسبوع الماضي، هجمات صاروخية بعيدة المدى في المملكة العربية السعودية بالإضافة إلى الهجمات التي يزعم أنها أطلقت على سفن تابعة للبحرية الأمريكية.

 وأضاف الرقيب آدامز انه يتم تدريب المقاتلين اليمنيين بشكل جيد ويستطيعون أيضا شن عمليات خاصة متطورة بدرجة معقولة، ولذا فان اي قاعدة جوية تملك مساحة كبيرة، من الصعب بناء دفاعات منيعة تماما حول مهبط الطائرات.

 ولكن لماذا لاتستطيع السعودية، واحدة من أغنى البلدان في المنطقة، على تأمين قاعدة جوية ضد واحدة من أفقر البلدان، اليمن؟ يسال موقع “AlterNet”:

 يقول الرقيب آدامز ان القتال ليس فقط بالمال، ولكن بالقدرات. يمكنك أن تكون أغنى دولة في العالم ولكنك تتلقى ضربات وركل على مؤخرتك، بسبب التكتيكات التي تستخدم ضدك، وهو ماينطبق على السعوديين. مثال واضح اخر، هو الولايات المتحدة وفيتنام. الشيء نفسه في أفغانستان مع الولايات المتحدة”.

 وعندما سئل موقع “AlterNet” المتحدث باسم القوات الجوية الامريكية شين هوف، اعترف بأن الولايات المتحدة زودت التحالف بالوقود في عطلة نهاية الأسبوع بما في ذلك بعد يوم من التفجير على قاعة العزاء، ولكن نفى أن القوات الجوية الأمريكية زودت بالوقود أي طائرة في يوم التفجير. وعندما سئل لماذا الولايات المتحدة، التي تزود دائما طائرات التحالف، بالوقود، زودته في نهاية ذلك الأسبوع وليس في يوم التفجير، أجاب هوف، “أنا لا أعرف الجواب على هذا السؤال”.

 وردا على سؤال إذا كانت الطائرة التي قصفت قاعة عزاء صنعاء انطلقت من قاعدة جوية على الحدود مع اليمن، قال هوف، “يجب أن أحيلكم إلى قوات الدفاع السعودية على هذا السؤال”.

وتعليقا على ذلك قال موقع “AlterNet”، ان دور الولايات المتحدة “في التفجير قد يذهب حتى إلى ما بعد التزود بالوقود: لقد ظهرت صورة لبقايا قنابل تم العثور عليها في موقع التفجير، تشير ان القنابل التي اسقطت على قاعة عزاء صنعاء، من نوع مارك 82 الامريكية.

وكشف الموقع ايضا ان الولايات المتحدة أعلنت قبل اسابيع قليلة من التفجير، عن ابرام عقد لإنتاج هذه الانواع من القنابل للمملكة العربية السعودية. حتى كين روث، المدير التنفيذي لهيومن رايتس ووتش، في وقت سابق “غرد” بالصورة (لبقايا قنبلة من نوع مارك 82 الامريكية) التي يحتمل أن تدين واشنطن.





Courtesy of The News American
Source: http://www.alternet.org/world/did-us-assist-sanaa-bombing
Publication date of original article: 13/10/2016
URL of this page : http://www.tlaxcala-int.org/article.asp?reference=19161

 

Tags: حرب اليمنجرائم الحرب السعوديةالولايات المتحدة الأمريكية
 

 
Print this page
Print this page
Send this page
Send this page


 All Tlaxcala pages are protected under Copyleft.